العزيبة الوطن الملاذ والناس العزاز

مرحبا بك فى منتدى العزيبة
العزيبة الوطن الملاذ والناس العزاز

اجتماعى ثقافى دينى رياضى اكاديمى

سنظل دوما شمسا تهب الضيا ولاتغيب 226541_145829842154964_100001838463640_291740_1630131_n
الأعضاء الذين تواجدوا في 24 ساعة الماضية. Admin, ابو براءة, ام يس, شوقي الطاهر, عبدالرؤوف نافع, غسان الخير, وقاص عبدالله (ودالجعلى)
وللاوطان فى دم كل حر يد سلفت ودين مستحق لأجل العزيبة شارك الان لدعم فريق الكوره حتى نعيده من جديد للمنصات على رقم الحساب 2603 الحساب باسم ابراهيم محمد ابراهيم
http://www.arabo.com/cgi-bin/links/go.cgi?id=539240

المواضيع الأخيرة

» محاضرة للشيخ محمد سيد حاج بعنوان فتن النساء
الأحد أكتوبر 25, 2015 11:51 pm من طرف ملهم محمد احمد

» خبر سعيد ....
الإثنين مارس 25, 2013 10:00 pm من طرف مصطفى نور

» العزيبة ..........
الأربعاء مايو 30, 2012 12:40 am من طرف ابوابرار

» الاذاعة الرياضية FM 104
الإثنين ديسمبر 05, 2011 6:30 am من طرف Admin

» الصحف السياسيه
الجمعة ديسمبر 02, 2011 12:51 am من طرف Admin

» الصحف اليومية
الجمعة ديسمبر 02, 2011 12:38 am من طرف Admin

» المريخ يتوج بالدورى الممتاذ
الإثنين نوفمبر 21, 2011 4:03 pm من طرف غسان الخير

» صعود العزيبة سريعا لدرجة الاولى
الأحد نوفمبر 13, 2011 6:53 pm من طرف غسان الخير

» تكوين اللجنة الشعبية بالقرية
الإثنين سبتمبر 19, 2011 2:20 am من طرف وائل محجوب الفكي

التبادل الاعلاني


    أخطر مقال عن السودان

    شاطر

    عبدالرحمن عزيبة
    عضو جديد

    عدد المساهمات : 14
    تاريخ التسجيل : 13/11/2010

    أخطر مقال عن السودان

    مُساهمة  عبدالرحمن عزيبة في الثلاثاء يناير 18, 2011 9:46 pm


    الحلقة (1)

    معالم في طريق الوحدة أو الانفصال

    السودان الي أين ..؟
    من كان يظن ان انفصال جنوب السودان يمشي على درمكة بيضاء لا عوج فيها ولا أمتا أو يتهادى على كفوف الأمن و الراحة فقد ابعد الشقة وانساقت به الأوهام وثمة جم غفير من أهل الشمال بدأ يقتنع بنظرية المؤامرة ضد سودان المليون ميل بعد فوات الأوان وثمة من تكونت لديه الآن قناعة كقناعة القانط
    من أن يسمع الصم الدعاء إذا ولوا مدبرين ، بأن الوحدة لن تتحقق في هذا الاستفتاء حتى يلج الجمل في سم الخياط !
    فمن أسوأ العناد عناد المخالف عند ولاة الأمر حين تغذيه بؤرة الكراهية ويقوده عشي الإحساس بالتهميش ومن اسوأ السوء ان تسلم مقاليد الأمور لمن لا يضع حسابا للأمور و اسوأ اخطاء الأمم حين تعطي القلم لمن يصر على ان يكتب نفسه شقيا ولا يشقى وحده .. فمن كان يظن انه في أعلى السفينة ولا يعنيه من بأسفلها ان قام بخرقها أو ذهب بشطرها فليمدد بسبب في السماء ولينظر هل يذهبن كيده ما يغيظ . ولا فرق بين استغلال (المحرضين) واستقلال (المقوضين ) فغين الغبن هي نفسها قاف الصد لرياح تغيير الوحدة الجاذبة وهي نفسها عين الحماة لمن يأمل ان يشرب وحده الماء صفوا كلتا القبلتين شمالا وجنوبا تتلاطمهما العواطف وحيالهما تقف الحكمة مكتوفة الايدي ويغيب العقل في غيبوبة (نفاذ الصبر) الذي امتد لنصف قرن .. ومن كان يظن ان فصل التوأم السيامي بلا عواقب وانه مضمون النتائج فليعد العدة منذ الآن لغرفة الانعاش وليحضر الحنوط بعدئذ تحوطا.. فجبل الثلج دائما لا يكشف الا عن قمته
    والمعضلة في الشمال ليست في ان تكون الوحدة جاذبة ولكن في ان يكون الانفصال هو الخيار الامثل للجنوب لضمان التعايش السلمي . فعدم استقرار الجنوب ينسحب على امن الشمال الذي سوف يتحمل كل هذه التبعات ولن يكون بوسع الشمال الذي خرج لتوه من عملية الانفصال المضنية ان يتحمل اي انتكاس او فشل لنظام الحكم بالجنوب الذي بات مؤكدا .
    والمعضلة في الشمال في امكانية قبول من لا يود الذهاب للعيش بالجنوب بعد الانفصال وفي حركات انفصالية أخرى تتظاهربالنوم وهي تتأهب لاقتناص اي فرصة لاعلان التمرد وتقرير المصير باي وسيلة والمعضلة الاكبر ان لا احد من الشمال مقبول بالجنوب لو حدث الانفصال ولا حتى حلفاء اليوم مع الحركة الشعبية من اليساريين والطامة الكبرى ان قبيلة الدينكا القبيلة المهيمنة على الحركة الشعبية ليست وحدها في الجنوب ولو قدر لقبيلتي الشلك والنوير ان يتحدا ضدها فلن يستقر لها الامر في الجنوب ..
    وفوق هذا وذلك اشتداد الحصار الاقتصادي على الشمال وحداثة عهد الجنوب بالحكم المطلق لبلد يبدأ تقريبا من الصفر ..
    منقول عن موقع المحمدية - للكاتب ميرغني المتفكر

    عبدالرحمن عزيبة
    عضو جديد

    عدد المساهمات : 14
    تاريخ التسجيل : 13/11/2010

    رد: أخطر مقال عن السودان

    مُساهمة  عبدالرحمن عزيبة في الثلاثاء يناير 18, 2011 9:51 pm


    الحلقة (2)

    وهكذا تمر أزمة الجنوب بكل هذه العقبات وكل عقبة هي في حد ذاتها ازمة قائمة بذاتها تحتاج الي معالجة خاصة
    وكبرى المعضلات في (آبيي) القنبلة الموقوتة التي ستؤدي بالشمال والجنوب الي فتنة لا تبقي ولا تذر.. ثم مشكلة الحدود التي لم تحسم بعد ونحن على بعد أيام معدودات من الاستفتاء
    الانفصال ليس حلا ولا الوحدة بشكلها الحالي هي المخرج حيث يربو كل يوم الاحتقان وسط أهل الجنوب ويتنامى الغبن وتكبر عدم الثقة و يكبر معها الإحساس بالتهميش ولكن للانفصال قصة أخرى أكثر إثارة تسمى (كوش)

    وقد اجتهد من اجتهد من أهل السودان ليثبت أن الحبشة المذكورة في الآثار الإسلامية هي السودان بحدوده الحالية أو جزء منه وان السودان هو بعينه (مجمع البحرين ) المذكور في سورة الكهف كما ورد في تفسير القرطبي عن قوله تعالى مجمع البحرين ورد انه بإفريقيا حيث قال قَالَ مُحَمَّد بْن كَعْب . وَرُوِيَ عَنْ أُبَيّ بْن كَعْب أَنَّهُ بِأَفْرِيقِيَّة)وأننا لا زلنا نطلق على النيل كلمة بحر)) .. وتبقى ثمة معالم لابد ان نقف عندها بتأمل..ففي سورة الواقعة معلم أول رواه الإمام أحمد ،عن أبي هريرة ورواه الحافظ ابن عساكر عن جابر بن عبد الله ، عن النبي - صلى الله عليه وسلم - : لما نزلت : ( فيومئذ وقعت الواقعة ) ، ذكر فيها ( ثلة من الأولين وقليل من الآخرين ) ، قال عمر : يا رسول الله ، ثلة من الأولين وقليل منا ؟ قال : فأمسك آخر السورة سنة ، ثم نزل : ( ثلة من الأولين وثلة من الآخرين ) ، فقال رسول الله - صلى الله عليه وسلم - : " يا عمر ، تعال فاسمع ما قد أنزل الله : ( ثلة من الأولين وثلة من الآخرين ) ، ألا وإن من آدم إلي ثلة ، وأمتي ثلة ، ولن نستكمل ثلتنا حتى نستعين بالسودان من رعاة الإبل ، ممن شهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له كما أورد ذلك ابن كثير في تفسيره ج 4
    فرعاة الابل هم (العرب) بلا جدال .. فمن هم العرب الذين يتميزون باللون الاسود الذين يستعين بهم المسلمون (غير السود) لإدخال مليارات البشر الى الاسلام حتى تكتمل ثلة سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم التي بشر بها في سورة الواقعة....؟ واترك الإجابة لفطنة القارئ والفت النظر الى أن هذا الحديث من دلائل النبوة وانه بشرى عظيمة لهذا البلد ودوره الكبير القادم بإذن الله في فتوحات آخر الزمان ...!!!
    قال تعالى :
    يُرِيدُونَ لِيُطْفِئُوا نُورَ اللَّهِ بِأَفْوَاهِهِمْ وَاللَّهُ مُتِمُّ نُورِهِ وَلَوْ كَرِهَ الْكَافِرُونَ " (Cool هُوَ الَّذِي أَرْسَلَ رَسُولَهُ بِالْهُدَى وَدِينِ الْحَقِّ لِيُظْهِرَهُ عَلَى الدِّينِ كُلِّهِ وَلَوْ كَرِهَ الْمُشْرِكُونََ(9) الصف
    فالقدر المحتوم من الله بإتمام نوره واقع ولن يكون برضاء الكافرين ..(أي الدجال وشياطينه ) ولن يكون الفتح الأكبر للإسلام برضا أعوانهم من المشركين (اليهود والنصارى )
    )يُرِيدُونَ أَنْ يُطْفِئُوا نُورَ اللَّهِ بِأَفْوَاهِهِمْ وَيَأْبَى اللَّهُ إِلَّا أَنْ يُتِمَّ نُورَهُ وَلَوْ كَرِهَ الْكَافِرُونَ(32) هُوَ الَّذِي أَرْسَلَ رَسُولَهُ بِالْهُدَى وَدِينِ الْحَقِّ لِيُظْهِرَهُ عَلَى الدِّينِ كُلِّهِ وَلَوْ كَرِهَ الْمُشْرِكُونََ (33) التوبة
    وما يحدث في السودان خطوة أولى لتحقيق الآيات السابقة بحذافيرها فيا بشرى لهذا البلد قائد ثورة الفتح الأكبر


    عبدالرحمن عزيبة
    عضو جديد

    عدد المساهمات : 14
    تاريخ التسجيل : 13/11/2010

    رد: أخطر مقال عن السودان

    مُساهمة  عبدالرحمن عزيبة في الثلاثاء يناير 18, 2011 10:03 pm

    الحلقة (3)
    وهل يعلم أهل السودان أن أول بلد سيطأه الدجال هو السودان ؟
    عن عُثْمَانَ بْنَ أَبِي الْعَاصِ قال (سَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَقُولُ يَكُونُ لِلْمُسْلِمِينَ ثَلَاثَةُ أَمْصَارٍ مِصْرٌ بِمُلْتَقَى الْبَحْرَيْنِ وَمِصْرٌ بِالْحِيرَةِ وَمِصْرٌ بِالشَّامِ فَيَفْزَعُ النَّاسُ ثَلَاثَ فَزَعَاتٍ فَيَخْرُجُ الدَّجَّالُ فِي أَعْرَاضِ النَّاسِ فَيَهْزِمُ مَنْ قِبَلَ الْمَشْرِقِ فَأَوَّلُ مِصْرٍ يَرِدُهُ الْمِصْرُ الَّذِي بِمُلْتَقَى الْبَحْرَيْنِ فَيَصِيرُ أَهْلُهُ ثَلَاثَ فِرَقٍ فِرْقَةٌ تَقُولُ نُشَامُّهُ نَنْظُرُ مَا هُوَ وَفِرْقَةٌ تَلْحَقُ بالْأَعْرَابِ وَفِرْقَةٌ تَلْحَقُ بِالْمِصْرِ الَّذِي يَلِيهِمْ وَمَعَ الدَّجَّالِ سَبْعُونَ أَلْفًا عَلَيْهِمْ السِّيجَانُ وَأَكْثَرُ تَبَعِهِ الْيَهُودُ وَالنِّسَاءُ ثُمَّ يَأْتِي الْمِصْرَ الَّذِي يَلِيهِ فَيَصِيرُ أَهْلُهُ ثَلَاثَ فِرَقٍ فِرْقَةٌ تَقُولُ نُشَامُّهُ وَنَنْظُرُ مَا هُوَ وَفِرْقَةٌ تَلْحَقُ بالْأَعْرَابِ وَفِرْقَةٌ تَلْحَقُ بِالْمِصْرِ الَّذِي يَلِيهِمْ بِغَرْبِيِّ الشَّامِ وَيَنْحَازُ الْمُسْلِمُونَ إِلَى عَقَبَةِ أَفِيقٍ فَيَبْعَثُونَ سَرْحًا لَهُمْ فَيُصَابُ سَرْحُهُمْ فَيَشْتَدُّ ذَلِكَ عَلَيْهِمْ وَتُصِيبُهُمْ مَجَاعَةٌ شَدِيدَةٌ وَجَهْدٌ شَدِيدٌ حَتَّى إِنَّ أَحَدَهُمْ لَيُحْرِقُ وَتَرَ قَوْسِهِ فَيَأْكُلُهُ فَبَيْنَمَا هُمْ كَذَلِكَ إِذْ نادي مُنَادٍ مِنْ السَّحَرِ يَا أَيُّهَا النَّاسُ أَتَاكُمْ الْغَوْثُ ثَلَاثًا فَيَقُولُ بَعْضُهُمْ لِبَعْضٍ إِنَّ هَذَا لَصَوْتُ رَجُلٍ شَبْعَانَ وَيَنْزِلُ عِيسَى ابْنُ مَرْيَمَ عَلَيْهِ السَّلَام عِنْدَ صَلَاةِ الْفَجْرِ فَيَقُولُ لَهُ أَمِيرُهُمْ رُوحَ اللَّهِ تَقَدَّمْ صَلِّ فَيَقُولُ هَذِهِ الْأُمَّةُ أُمَرَاءُ بَعْضُهُمْ عَلَى بَعْضٍ فَيَتَقَدَّمُ أَمِيرُهُمْ فَيُصَلِّي فَإِذَا قَضَى صَلَاتَهُ أَخَذَ عِيسَى حَرْبَتَهُ فَيَذْهَبُ نَحْوَ الدَّجَّالِ فَإِذَا رَآهُ الدَّجَّالُ ذَابَ كَمَا يَذُوبُ الرَّصَاصُ فَيَضَعُ حَرْبَتَهُ بَيْنَ ثَنْدُوَتِهِ فَيَقْتُلُهُ وَيَنْهَزِمُ أَصْحَابُهُ فَلَيْسَ يَوْمَئِذٍ شَيْءٌ يُوَارِي مِنْهُمْ أَحَدًا حَتَّى إِنَّ الشَّجَرَةَ لَتَقُولُ يَا مُؤْمِنُ هَذَا كَافِرٌ وَيَقُولُ الْحَجَرُ يَا مُؤْمِنُ هَذَا كَافِرٌ) أخرجه أحمد ( 4 / 216 - 217 ) والحاكم ( 4 / 478 – 479) والطبراني في المعجم الكبير ج9 برقم 8392
    لاحظوا ان الدجال بعد دخوله بلد(مجمع البحرين ) السودان يلجأ الناس هربا منه الى البلد المجاور له وهو مصر وعندما يطاردهم فيها ايضا يخرجون منها الى العقبة بالاردن ولا يتحقق الوصف السابق لموقع مجمع البحرين الا ان يكون هو السودان مصداقا للحديث :

    (عن حذيفة قال : قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم إذا خرجت السودان طلبت العرب ينكشفون حتى يلحقوا ببطن الأرض أو ببطن الأردن ، فبينما هم كذلك إذ خرج السفياني بستين وثلاثمائة راكب ، يأتي دمشق .....(كتاب عقد الدرر في أخبار المنتظر الحديث رقم 128 ) والواضح ان هذا الخروج قبل المهدي بقليل لأن خروج السفياني بين يدي المهدي كما ورد في حديث عماربن ياسر أنه قال : إن دولة أهل بيت نبيكم في آخر الزمان ، ولها أمارات فاذا رأيتم فالزموا الارض وكفوا حتى تجيئ أماراتها ، فاذا استثارت عليكم الروم والترك) حتى يقول ( ويخرج أهل الغرب إلى مصر ، فاذا دخلوا فتلك أمارة السفياني) فخروج اهل السودان الى مصر بسبب الحروب علامة لخروج السفياني وخروج السفياني علامة لخروج المهدي عليه السلام..
    وسوف نصل بالقاريء لاسباب دخول الدجال هذه البلد من خلال هذه المعالم باذن الله اما المعلم الثاني فالحديث (اتخذوا السودان فان ثلاثة منهم من سادات اهل الجنة : لقمان الحكيم والنجاشي وبلال ) جامع السيوطي ج1 ص 66 رقم 249 كما جاء في (الجواهر الحسان في تاريخ الحبشان ص45 ان الرسول صلى الله عليه وسلم قال ( سادات السودان أربعة : لقمان الحبشي والنجاشي وبلال ومهجع ) وفي النهاية والبداية ج2 ص 123 و124 ان لقمان (نوبي ) قصير أفطس ...! فقارن بين حبشي ونوبي ...! علما بان دولة علوة المسيحية وعاصمتها سوبا هي جزء من الخرطوم عاصمة السودان الآن وقد ذكر المسعودي المتوفى سنة 356 هـ في مروج الذهب ومعادن الجوهر ج2 ص 383 (ووراء علوة امة عظيمة من السودان)
    ومهما يكن ففي هذا المعلم وصية عظيمة للمسلمين بموالاة السودانيين سيما وان التاريخ يحدثنا بان كلمة حبشة كانت تطلق ايضا على جزء من السودان الحالي بل ان الاسلام ظهر ودولة اكسوم الحبشية تحتل السودان الحالي .!!

      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء سبتمبر 26, 2017 1:39 pm